فرقة الرحـــــــالــــــة الإسلامية
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 مشعل: وقت التهديدات انتهى وحان العمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو خالد
المدير العام/أبو خالد
المدير العام/أبو خالد
avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 29/01/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: مشعل: وقت التهديدات انتهى وحان العمل   الخميس فبراير 18, 2010 12:04 am

مشعل: وقت التهديدات انتهى وحان العمل


أكد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" أن وقت التهديدات انتهى، وحان وقتل العمل للرد على اغتيال القائد محمود المبحوح، معبراً عن ثقته بقدرة "كتائب القسام" على الوفاء بوعدها والإبداع في ذلك.



وقال مشعل في كلمة متلفزة، بثّت مباشرة خلال مهرجان تأبين الشهيد محمود المبحوح في شمال قطاع غزة (17-2) بعنوان" "عهد الرجال": "انتهى وقت الوعيد والحديث عن الانتقام، اليوم يوم العمل، أدعو إخواني جميعاً ألا نتحدث عن الانتقام ولا الوعد به فهذا حصل، اليوم يوم العمل ونحن على ثقة بقدرتكم وإبداعكم يا كتائب القسام، فاستعينوا بالله".



كما عبّر عن تقديره لما أنجزته الإمارات وشرطة دبي في إطار التحقيق بالجريمة، مطالباً بالمزيد وإشراك "حماس" بصفتها ولي الدم.



وقال مشعل: "طالبنا المسؤولين في دبي أن يلاحقوا القتلة وخطوا خطوات مقدرة مشكورة، هؤلاء القتلة الذين هم ليس عصابة إجرام فحسب، هؤلاء هم الموساد الصهيوني"، وأضاف: "نقول لإخواننا في دبي نحن أولياء الدم في حالة الشهيد المبحوح وليس غيرنا، نعم أنتم تبذلون جهداً نريد المزيد من ذلك ونحن معكم في ذلك، ونحن أولياء الدم، يجب إطلاعنا على الحقيقة، أما الآخرون فهناك المخلص منهم وهناك من يتآمر ويرقص على الجروح".

وشدد على أن "ملاحقة القتلة ليس فقط مصلحة لعائلة الشهيد وحركة "حماس" وأهلنا وشعبنا الفلسطيني بل هي مصلحة لكم في دبي وكل الدول العربية، وإلّا فإن الصهاينة سيتجرؤون على استباحة أمنكم"، مضيفاً إنّ "حسن إدارتكم (السلطات في دبي) لهذا الملف هو ما سيردعهم".



وشدّد على أن ما جرى "محطة لنذكّر أهلنا العرب أن الخطر الحقيقي على الأمن الوطني القومي ليس "حماس" أو المقاومة أو الشعب الفلسطيني بل الصهاينة هم أعداؤكم وأعداءنا"، وأضاف "غزة لا تهدد مصر، والضفة لا تهدد الأردن، و"حماس" لا تهدد الأمن القومي المصري، بل (إسرائيل) هي عدوتنا جميعاً، هي التي قتلت الأطفال وأسقطت الطائرات".



ودعا مشعل الدول الأوروبية خاصة تلك التي حمل القتلة جوازات سفرهم إلى وقت "مراجعة إسرائيل"، وقال "حين سكتّم تجرأ الصهاينة في استخدام الجوازات"، مشدّداً على ضرورة "معاقبة (إسرائيل) على ذلك ووضعها على قوائم الإرهاب بدلاً من وضع قوى المقاومة".



وأكد أن ما كشفته شرطة دبي، جاء متوافقاً مع ما أعلنته "حماس" منذ اللحظة الأولى التي أعلن فيها أن الوفاة جاءت بفعل القتل، وقال: "ما قدمته حكومة وشرطة دبي ما زاد إلا أن عزز الموقف الذي أعلنته الحركة عندما أُخبرت الحركة أن رحيل المبحوح جاء نتيجة القتل العمد ولا نريد أن ننصرف عن هذه الوجهة".



وأضاف "من قتل الشهيد المبحوح هي المجموعات المجرمة التي يبعثها الموساد شرقاً وغرباً يستبيح بها بلدان العالم دون أن يرف له جفن لا يعبأ بأحد من الشرق أو الغرب"، وأردف قائلاً: "أن يشارك اثنان من المنسوبين لفلسطين هذا لا يغيّر الرواية الأساسية؛ أن الذي قتل المبحوح هو الموساد الإسرائيلي، وهو وأجهزة الأمن الصهيونية الأخرى هم من يلاحقون قادة شعبنا المقاوم".



ونبّه مشعل في الوقت ذاته أن الإعلان عن اعتقال شخصين هربا واعتقلا "يسلط الضوء من جديد على الدور للأذناب الذين خسروا دنياهم الذين قبلوا أن يكون عوناً وعبيداً لعدوهم".



من جهةٍ أخرى؛ أكّد مشعل أن ارتقاء الشهيد "له معنيان؛ فهو يعزز نهج المقاومة وتطويرها من جهة، ويعزز نهج "حماس" في أسر الجنود من جهة ثانية".



وعلى صعيد آخر؛ أشار مشعل إلى أنّ " الحصار على غزّة يؤلمنا، وتأخير الإعمار عن عشرات الآلاف من المنكوبين من الحرب يؤلمنا، والتآمر والتنسيق الأمني والضغط الأمني على الضفة وملاحقة المقاومة يؤلمنا، وكذلك يؤلمنا وضع شروط على "حماس"، والفيتو الأمريكي على المصالحة، وتهديد السلطة والوعيد لمصر"، ولكنّه أكّد على أنّ ذلك كله "لن يدفعنا للتراجع عن حقوقنا وتحرير الوطن والتخلي عن القدس وعن حق العودة والمقاومة، وأضاف "سنبقى مع المقاومة، سنبقى نتمسك بالأرض والقدس وحق العودة وتقرير المصير، هذا حقنا".



وتوجه مشعل بكلامه إلى قادة فتح والسلطة والزعماء العرب بالقول "لم يبق في جعبة الأمريكان ما تعطيه لنا ولكم، يكفي الرهان ويكفي الركض خلف السراب، ويكفي تجريب المجرب، في ضوء الثالوث نتياهو باراك ليبرمان والموقف الصهيوني الذي يجاهر أن الوطن البديل في الأردن، إضافة إلى خذلان أوباما".

وتابع "تعالوا نحن وإياكم نصنع البديل معاً، ووفق إمكاناتنا وقدراتنا، تعالوا نفرض احترامنا على العالم، الخيار أن نتمسك بحقوقنا، ونقول لا للأعداء، أن تحتضنوا أهل فلسطين، وتكسروا الحصار عن غزة، وتعجلوا إعمارها، وتقولوا لدايتون أخرج من الضفة الغربية"، وأضاف موجّهاً كلامه للمفاوض الفلسطيني والعربي "لو كنت صادقا في التفاوض فأنت محتاج إلى المقاومة وحاجتك إلى المقاومة لا تقل عن حاجتنا لها".



وختم مشعل الذي أشاد بأهل غزّة وصمودهم دعا أهل الضفة إلى المقاومة قائلاً "المقاومة المقاومة، لا مخرج لكم إلا بالمقاومة، هذا طريق التحرير، أولويتكم ليس سلام الاقتصاد، وليس البحث عن الاستثمار كما يفعل بعض التعساء عندكم، الخيار هو المقاومة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrhala.ahlamontada.net
 
مشعل: وقت التهديدات انتهى وحان العمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرحـــــــــــالـــــــــة :: قسم الأخبار وآخر المستجدات-
انتقل الى: